يسعدنا تواصلكم معنا على البريد الالكتروني :
abdr12ft.hy@gmail.com

FacebookTwitterGoogle BookmarksRSS Feed
صورة
التشخيص الحقيقي للوضع في البلاد وأداء السلطة
الدكتور توفيق المقطري / face book هناك من يدعو... إقرأ المزيد...
صورة
التشطير المذهبي
face book / afraa al ahabori يتم الدفع بتشطير اليمن... إقرأ المزيد...
حرب المياة بين منطقتي قراضة والمرزوح في تعز مازالت تحصد الارواح في ظل اتهام لجهات خفية بتأجيج الصراع PDF طباعة إرسال إلى صديق
الاثنين, 02 سبتمبر 2013 19:15

alt

متابعات / فيس برس / أخبار 
مازالت الحرب جارية في صبر ولها تأثيرها وأنعكاساتها على السكان في المنطقة ويسقط بعض الضحايا من الحين والاخر جراء الاشتباكات والصراع الذي يضرب منطقتي قرضة والمرزوح في مديرية صبر بمحافظة تعز .
 
واصيب ثلاثة اشخاص حسب مااكدت بعض المصادر الامنية حيث عجزت الدولة خلال الفترات الماضية من ايقاف تأثير تلك الحرب والصراع القبلي على حياة الناس. 
 
واشارت بعض المصادر أن الصراع الدائرة حصد الكثير من الارواح بينهم نساء حيث أدت هذه الحرب إلى حالة من الخوف في المنطقة الذي مازال طوال العقود الماضية مستمرا .
 
ونقلت بعض المصادر أن الاشتباكات وقعت امس واسفرت عن بعض الضحايا وصلوا إلى 3 من المنطقة المتقاربة مع بعضها فيما لم توضح المصادر اسباب الاشتباكات الاخيرة لكن هناك من قال لموقع فيس برس أن الاشتباكات تحدث على المياة وعندما يحاول أين من الطرفين تجاوز الخط المحدد لهم يلجاء الطرف الاخر إلى اطلاق الرصاص
 
ويحتدم الاشتباك من حين إلى اخر فيما تدور اتهامات لإطرف رسمية على أنها اججت الحرب بين قرضة ومرزوح حيث تعود المشكلة حسب مانقل البعض للموقع  إلى فترة الامامة ومازالت أثارها باقية إلى الآن ولم تستطيع أي حلول في إنهاء تلك المشكلة القديمة ووضع معالجات جذرية لإثارها المستمرة .
 
أكد مصدر محلي للثورة نت أن هناك خطوات جادة لاحتواء تداعيات قضية قراضة والمرزح ومعالجة أثارها المزمنة وأن هناك ضوابط صارمة سيتم اتخاذها لإعادة الحياة الى طبيعتها وفقاً للقانون.
 
الصحيفة لم تكشف من هو المصدر المخول في الحديث عن هذا القضية المعقدة حيث فشلت كل المساعي في الماضي والحاضر في تجاوز القضية بكل احداثياتها ورغم أن هناك من قال أن ظروف القضية اصبحت منهكة للطرفين وهما يرغبان في ايجاد حل ينهي دوامة القتل والثأر إلا أن هناك من اضاف للموقع  أن هناك اطراف مازالت تحاول تأجيج الصراعات ونقلها من مرحلة إلى اخرى وهناك شخصيات ليست من تعز هي التي تقف موقف الحليف مع بعض المناطق على اخرى وتدعم هذا الصراع ماديا ومعنوياً.
 
وأشار إلى أن السلطة المحلية بالمحافظة تبذل جهوداً مكثفة للقيام بواجباتها ومسئولياتها القانونية لنزع فتيل المشكلة بالتنسيق مع الجهات الأمنية والقضائية والوجهاء والأعيان والشخصيات الاجتماعية بالمنطقتين.
 
ولفت إلى أنه يجري الآن التوقيع على اتفاق لجميع الأطراف المعنية يفضي إلى التزام بجملة من الضوابط في مقدمتها وقف اطلاق النار والاحتكام الى الشرع والقانون وعودة النازحين وفتح المدارس والمساجد واستقرار الحياة العامة وجعل مصلحة المواطنين فوق كل المصالح والاعتبارات.
 
الى ذلك أوضح مدير أمن مديرية صبر الموادم العقيد ركن أحمد ناجي المحيا أن المواجهات التي وقعت يوم أمس بين أهالي منطقتي قراضة والمرزح أسفرت عن إصابة 3 أشخاص من أهالي منطقة المرزح.
 
وأشار إلى أن الأشخاص المصابين هم "إياد جازم سعيد (14 عام ), ختام عبده فاضل شمسان ( 20 عام ) , ماريا حسن علي عبدالله (9 أعوام ).
 
ونفى المحيا ما تناولته بعض الوسائل الإعلامية عن مقتل طفلين في تلك الموجهات, داعيا الوسائل الإعلامية الى التأكد من صحة الأخبار قبل نشرها.
 


Facebook   
 
 
الدعم والتصميم الجبري سـوفت